ماذا تعرف عن حالات التأهب العسكري

Page breadcrumbsEnd of page breadcrumbs

حالات التأهب العسكري أو الاستعداد الدفاعي مقسمة لدرجات، مثل تقسيمات الرتب العسكرية ، وهذه الحالات عبارة عن مقياس يحدد درجة التهديد على الأمن القومي للبلاد، ويتكون هذا المستوى من خمس درجات مختلفة في الألوان، ودرجة الجاهزية ودرجة التأهب، وكل درجة من الدرجات تستخدم في حالة معينة، ويعد المستوى الأول في المقياس هو أخطر المستويات على الإطلاق .

مستويات التأهب العسكري

نجد في مقياس التأهب العسكري 5 مستويات هم :

المستوى الأول : تكون درجة الجاهزية فيه ” رد الفعل الأقصى “، ويقام إذا كانت هناك حرب نووية تلوح في الأفق، ودرجة التأهب فيه تكون في ” أقصى درجاتها على الإطلاق “، ويرمز له باللون الرصاصي .

المستوى الثاني : تكون درجة الجاهزية فيه ” انتشار سريع “، ويتم إذا كان هناك خطر من قيام حرب نووية متوقع، وتكون فيه حالة التأهب والاستعداد عالية مع التأكد من جاهزية القوات المسلحة للاستعداد والعمل في غضون 6 ساعات فقط، ويرمز له باللون الأحمر .

المستوى الثالث : درجة الجاهزية فيه تكون ” تسارع في رد الفعل “، حيث تتم فيه زيادة حالة الاستعداد للقوات المسلحة، ويجب أن يتم فيه تجهيز القوات الجوية في غضون ربع ساعة فقط، ويرمز لهذا المستوى باللون الأصفر .

المستوى الرابع : درجة الجاهزية فيه تكون ” رد فعل بطيء “، ويتم فيه جمع المعلومات الاستخباراتية، مع التأكد من كافة التدابير الأمنية، وتكون حالة التأهب والاستعداد فوق المستوى الطبيعي، ويرمز له باللون الأخضر .

المستوى الخامس : درجة الجاهزية فيه تكون ” عادية “، حيث أن هذا المستوى أدنى حالات الاستعداد، يكون فيه التأهب والاستعداد طبيعي ويرمز له باللون الأزرق .

أمثلة على الحروب ودرجاتها على المقياس

أزمة الصواريخ الكوبية

يتم تصنيفها في الدرجة ” 2 ” على المقياس، حيث أن الاتحاد السوفييتي في أزمة الصواريخ الكوبية قد وضع صواريخه النووية قريبا من السواحل الأمريكية في كوبا، وبالتالي استعدت القوات الجوية كمستوى ” 2 ” وظلت باقي فروع القوات المسلحة مستعدة كمستوى ” 3 ” .

عملية عاصفة الصحراء

كان وزير الخارجية الأمريكية جيمس بيكر خائف من أن يتم استخدام الأسلحة الكيماوية العراقية ضد قوات التحالف، والذي كان سيؤدي لاستخدام القوة النووية ضده، وبالتالي أعلنت هيئة الأركان حالة الاستعداد على درجة ” 2 ” في المقياس من عملية عاصفة الصحراء .

حرب أكتوبر

شنت كلا من مصر وسوريا هجوم على إسرائيل الذي أدى لقيام حرب أكتوبر في 6 أكتوبر 1973، وقد شعرت الولايات المتحدة بالقلق من تدخل الاتحاد السوفييتي، لذا أعلنت في الخامس والعشرين من أكتوبر أنها ستضع القوات المسلحة الأمريكية التي تشمل : القيادة الجوية الاستراتيجية القارية، قيادة الدفاع الجوي، القيادة الأوروبية والأسطول السادس في حالة استعداد على المستوى 3 من المقياس، لكن بعد عدة أيام عادت القوات لوضعها الطبيعي وسحبت الولايات المتحدة الأسطول السادس في 17 نوفمبر .

عملية بول بنيان

تم قتل ضابطين أمريكيين على يد جنود من كوريا الشمالية في الحد الفاصل بين الكوريتين في 18 أغسطس 1976، لذا قامت الولايات المتحدة برفع مستويات الاستعداد لقواتها في كوريا الجنوبية للمستوى 3، وبقيت هكذا طوال العملية التي أطلق عليها بول بنيان، وتضمنت هذه العملية قطع نبات الحور الذي حجب عملية قتل الجنود .

هجمات 11 سبتمبر 2001

في هجمات الحادي عشر من سبتمبر الشهيرة التي كانت في 2001، قام دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي برفع مستوى الاستعداد للمستوى رقم 3 على المقياس، مع أخذ الاحتياطات اللازمة لزيادة المستوى إلى رقم 2 إذا احتاج لذلك لكن هذا لم يحدث، ولم تفلح هذه الاحتياطات في صد الهجمات التي استهدفت البرجين، وعلى إثر هذا تم توجيه الكثير من الانتقادات للمسئولين الأمنيين .